ميزان واي فاي ويتابع الدهون

هذا الميزان الرائع من Fitbit يساعدك على متابعة وزنك وكذلك متابعة نسبة الدهون في الجسم والـBMI.

يستطيع هذا الميزان التعرف على 8 اشخاص مختلفين من خلال الإعدادات وكتابة اسمائهم، بحيث انه اذا اقام احد المسجلي على الميزان بالصعود اليه سيتعرف الميزان عليه تلقائيا.

متابعة الوزن صعبة جدا ومتابعة الدهون اصعب وانك تخزن وزنك كمان عملية صعبة ومتعبة

Continue reading “ميزان واي فاي ويتابع الدهون”

لماذا ماك سيرڤر في منشأتك ؟


overview_specs

navicon_profilemanager الـProfile Manager:

profilemanager_gallery

لايخفى على الكثير الإنتشار الواسع الذي تحظى به اجهزة أبل من iPhone,iPad او حتى اجهزة الـMac. فمن خلال هذه الميزة سيكون بمقدر مسئول النظام تحديد العديد من الخصائص لاجهزة المدعومة من معلومات لشبكة الـWifi او الـVPN وإعدادات البريد الإلكتروني ودفتر العناوين والمفكرة وصولا لإعدادات مخصصة لنظام الـMac وتثبيت بعض البرامج.
ولعل أحد اهم مايميز هذه الخاصة إمكانية إغلاق الجهاز ومسح محتوياته في حال السرقة او الفقدان لاسمح الله.

أو إذا الموظف شرد بالجهاز يعني

Continue reading “لماذا ماك سيرڤر في منشأتك ؟”

جهز نفسك قبل الستارت اب ويكند

بإذن الله سيقام ستارت أب ويكند بجدة في الـ27 من مارس، وساكون احد المتحديثين بإذن الله عن التطوير في بيئة الـiOS.

إذا كنت أحد المهتمين بحضور ورشة العمل التي سألقيها وقد اتممت عملية التسجيل. ارغب بإعطائك بعض النصائح قبل الحضور.

1. احضر معاك جهاز Mac.
2. قم بتثبيت تطبيق الـxcode من على متجر تطبيقات أبل.
3. قم بتشغيل تطبيق الـxcode ومن ثم اضغط على قائمة الـxcode من ثم اختر Preferences.
4. اختر Downloads من ثم ستجد Command Line Tools اضغط على Install.

من المهم جدا أن تقوم بهذه الخطوات إذا كنت ترغب في التطبيق معي، ويفضل قبل الحضور بعدة أيام تحسبا لمشاكل الإنترنت ;).

يفضل أن تقوم بقراءة الموضوع قبل الحضور بليلة في حالة قمت بإضافة المزيد من المعلومات او المواد المساعدة. 

Continue reading “جهز نفسك قبل الستارت اب ويكند”

تجربة البلاك بيري Z10

حاب أوضح أن شرائي للجهاز لم يكن من اجل التجربة الشخصية لاستخدام الجهاز كهاتف او خدمة البلاك بيري ولكن الهدف كان مختلف تماما (احتفظ به لنفسي) لكن مايمنع اني جربت استخدم الجهاز بشكل شخصي.

اشبه الآيفون حقك كبير شويا هي أبل نزلت الآىفون الجديد بشاشة كبيرة !!!

الكلمات السابقة هي الكلمات التي سمعتها من الكثير والذين لايمتون للتقنية بصلة ، إعتقادهم بأن الجهاز آىفون حتى يشاهدوا كلمة BlackBerry (تشوه واجهة الجهاز) (الظاهر انهم حاطينها بالعنية عشان لاحد يلخبط بين الاجهزة).

لن اتكلم عن تصميم الجهاز المشابه للايفون ولن اتكلم عن مواصفات الجهاز ففي النهاية ليست شغلي الشاغل بقدر ما ان النظام هو مايهم فعلا.

بلاك بيري اتجهت توجها مختلف تماما عن بقية الانظمة فلم تضع زر ميكانيكي مثل الآيفون ولم تضح ازرار لمس مثل الآندرويد أو الوندوز فون، لكنها جعلته كاملا رهنا للمس وهو الأمر الذي ضايقني كثيرا في الحقيقة، في  البداية (حست) إلى ان استطعت معرفة كيفية العودة للخلف وما إلى ذلك.

مالذي عجبني في الـZ10 !

1. الـBlackBerry Hub، صراحة عجبني جدا ومريح جدا في الإستخدام والوصول السريع إلى الإيملات أو الرسائل . (أتمنى أبل تزبط الـNotfcation Center شويا).
2. الوصول السريع لإغلاق وتشغيل بعض الخصائص.
3. عند تثبيت حساب الـGmail على الجهاز يقوم باستخدام الـActive Sync تلقائيا مما يعني سرعة وصول الايميل للجهاز دون الحاجة لتثبيت اي شيء خارجي.
4. الإضاءة الخارجية الخاصة بالتنبيهات (مهمة جدا وعاجبتني حتى في أجهزة الاندوريد).

اللي ماعجبني في الـZ10 !

1. إذا كان جهازك من اجهزة الخليج لايوجد LTE. ولازم تروح لاجهزة بريطانيا والسعر المرتفع.
2. تفعيل خدمة الـBB مختلف وغير واضح حتى الآن هل يحتاج اشتراك ولا مايحتاج إشتراك.
3. إلغائهم لخدمة الـBIS كانت مفيدة جدا بالرغم من عقم اجهزتهم القديمة.
4. واجهة الإستخدام سيئة للغاية وصعبة جدا وتحتاج عبقري عشان يعرف يستخدمها.
5. لايوجد غير منبه واحد فقط !!! (ايوه ماتقدر تضيف غير منبه واحد للجهاز) اشتريت تطبيق منبه خارجي.
6. وزن الجهاز ثقيل جدا.
7. في كثير من المرات في (تهنيق) بيسير في الجهاز !!! ما اعرف المشكلة هل من شاشة اللمس لاتستجيب ولا من نفس النظام.
8. الغباء فيما يتعلق بالـPIN code لو غيرت جهازك راح عليك (بينك) الـPin Code.
9. الـBlackBerry Hub فيه عيب قاتل انك ماتقدر تختار Read All.
10. قهرني في الـBB Hub اني ما اقدر اوصل له من اي برنامج بسهولة.
11. احتاج اني احفظ خارطة الطريق عشان استخدام الجهاز واتنقل بسهولة.

الخلاصة:

إذا كنت من عشاق الـBlackBerry ولا تستطيع العيش بدون خدمة الـBB وما عندك آيفون ولا انت ناوي تشتري آيفون بكل تأكيد راح انصحك انك تشتري Z10، إذا كان عندك آيفون وطفشان من البلاك بيري الحالي وحاب تجدد البلاك بيري الامر بيدك لكني اشوف مبلغ 2600 ريال كثير جدا في الجهاز.

إذا ماكان يهمك الـBB أبدا وكل ماكان يهمك أن الأيميل يوصلك بسرعة وماعندكم في الشركة BES اشتريلك آيفون ولا أندرويد اصرفلك.

قيمة الجهاز مقابل مايحتويه !

غالي … غالي جدا.

تجربتي للوندوز فون 8

في البداية أحب أن اوضح أنني كنت متفاؤلا لنظام Window Phone 8 واعتقدت أن مايكروسوفت أخيرا فهمت الموضوع … قامت بوضح أساسيات معينة لمصنعي الأجهزة وقامت بتوحيد واجهة المستخدم جمعت بعض مايميز أبل وضربته بالخلاط مع بعض مايميز قول وأضافت نكهتها الشخصية.

(شايفين حتة النكهة الشخصية) هنا المصيبة

الاشياء التي عجبتني :

١. واجهة جديدة ومختلفة وتفكير خارج الصندوق لكنه مع الأسف خرج خارج الصندوق بزيادة.
٢. إمكانية تخصيص الواجهة بألوان مختلفة.
٣. توحيد النظام بين جميع المستخدمين.
٤. الـPin بالرغم من محدودية الإستفادة منها حتى الآن.
٥. دمج جميع الألعاب في مكان واحد.
٦. واجهة النظام تشبه لعبة ليقو والعديد من التطبيقات الرئيسية تجد جميع الأزرار أمامك.

الأشياء التي (قرفتني):

١. عدم قراءة ومزامنة أرقام الجوال التي تكون بحقول مخصصة.
٢. عدم التمكن من تفريق الرقم الرديف.
٣. شاشة Loading الغبية (اللي تظهر كل ماجيت اتصل بالإنترنت) في الكثير من البرامج وتمنعني من إستخدام الجهاز.
٤. العديد من التطبيقات تستخدم نفس أسلوب واجهة النظام الـMetro (مو حق الملابس) هذا. صحيح انه حركة وكده وطيب ماقلنا شي بس تنفيذه في كل التطبيقات غبي شويا … يعني مثلا إذا انا كنت في النافذة رقم 1 وابغى اروح للنافذة رقم 5 !!! لازم استخدم اصباع يدي خمسة مرات عشان اروح للنافذة رقم 5 فين الـUX يا مايكروسوفت.
٥. التطبيقات بطيئة بشكل غبي جدا !!!
٦. IE أو مايسمى بإنترنت إكسبلور أكبر عيب في النظام هذا كامل … لازم يشوفوا لنفسهم حل.
٧. اي شخص زعلان من أبل في الملتي تاسكنج (تعدد المهام) تراك ماشفت WP8 لا مو WordPress اقصد Windows Phone.
٨. تخبط مايكروسوفتي في إعتماد بيئة تطوير.

الخلاصة هل أنصح بهذا النظام ؟

لا ليس في الوقت الحالي ابدا فمازال ينقصه الكثير والكثير وعلى مايبدو أن مايكروسوفت نفسها مهي عارفة مستقبله إلى أين.

هل تعود أبل للألوان ؟

العديد يرى أنها خطوة غير موفقة من أبل … ولكني رأيت العكس في موضوع سابق.

حسب ماهو ظاهر هذه الأيام أبل بدأت تعود لسابق عصرها وذلك من خلال إضافة عدة ألوان لمنتجاتها فها هي تقوم بذلك مع الآيبود توتش … والإشاعات تحوم بقوة حول آيباد مني يكون بالألوان.

الكثير يرى أن هذه الخطوة غير موفقة من أبل وأنها بذلك خالفت نهجاً من مناهج الراحل ستيف جوبز، بينما الواقع يقول عكس ذلك، ستيف جوبز هو من أصر أن تكون تفاحة أبل الأولى ملونة بالرغم من التكلفة العالية في الطباعة آن ذاك.

بالرغم من عدم إستخدام أبل لهذا الشعار الآن إلا أنها لازالت تستخدمه الوانه بكثر سواء في الشعار بلون واحد أو منتجاتها

Continue reading “هل تعود أبل للألوان ؟”

إحصل على كود الألوان للإكس كود

أعتقد أن الكثير من المبرمجين يعانون في البرمج أحياناً للحصول على اللون الصحيح للكود الخاص بهم، توجد العديد من التطبيقات المفيدة والتي تقوم بتحويل اللون من صيغ مختلفة إلى صيغ يقبلها الـxcode والعديد منها مدفوع.

اليوم عثرت على تطبيق رائع ومفيد جدا لمستخدمي الـMac طبعا يقوم بتحويل (اداة إختيار الألوان الموجودة بالنظام) إلى أداة مفيدة للمطورين بحيث يستطيعون تحديد أي جزء من الصور والحصول على اللون المطلوب لتطبيقاتهم على الـiOS أو الـMac.

الإضافة هي

Continue reading “إحصل على كود الألوان للإكس كود”

ستيڤ جويز

لا زلت اذكر تلك الايام الخوالي قبل ان اتحول لاستخدام اجهزة أبل وكيف كنت مولعا باستخدام أنظمة مايكروسوفت وكيف كان ولعي بـ بيل جيتس.

كنت ارى ان بيل جيتس قدوة مهمة يقتدي بها الانسان وكان من احد اهم الذين رغبت ان أكون مثلهم. حتى تمنيت ان يطلق على الناس لقبا مثل بيل العرب !!!!

لكن كل ذلك تغير عندما ضقت ذرعا بأنظمة مايكروسوفت وبدأت رحلة البحث عن نظام يخدمني وليس نظام أنا من يخدمه.

تحولت الى نظام وجهاز أبل بعد معاناة كتبتها بأكثر من موضع. وفي ذلك الوقت لم اكن اعرف ستيڤ …

بدات اعشق واحب جهاز الماك بنظام Mac OS 9 ويوما بعد يوم ازداد تعلقي بهذا النظام والجهاز والشركة.

انتقلت لنظام Mac OS X أخيرا ومرة اخرى اشعر بنقلة حضارية مختلفة مع هذا النظام.

ازداد احترامي لشركة أبل لانها عندما أصدرت نظام تشغيل جديد لم تهمل القديم وكان بمقدوري تشغيل جميع تلك البرامج على النظام اللذي بدأته أبل من الصفر.

يوما بعد يوم ومع كل استخدام كان تمسكي وحبي لهذه الشركة يزيد.

ازداد انخراطي بشركة أبل حتى جاء ذلك اليوم الذي أشاهد به ستيڤ لاول مرة واشاهد كيف يعرض هذا الانسان منتجات شركته.

شاهدت الحب في كيف يعرض هذا الانسان منتجه والفخر بما يقدمه شاهدت الحماس متقدا بعينيه والهدوء مع الحماس في تقديمه وشاهدت كيف استطاع ان يبهر الحضور بكلماته حتى أولئك الذين يشاهدون العرض عن بعد.

رأيت كيف يكون الانسان مقدما وعارضا بارعا.

بدات ابحث عن هذا الرجل عن حياته كيف بدات ومالذي فعله، قرات اكثر من اربع كتب عن حياته شاهدت فلم سلكون ڤالي وقرأت مئات المواضيع عنه.

بالنظر لما كتبت ستجد انني تعلقت بأبل وتمسكت بها قبل ان أتعرف بـ ستيڤ.

بدات ارغب في ان أكون أنا كما كان ستيڤ هو.

ستيڤ كان قدوة رغبت الاقتداء بها ليس لكي أكون مثله أو يطلق علي ستيڤ العرب كما كان الحال مع بيل، رغبت ان يكون لي أسلوبي الخاص في التقديم والعرض وكل ما الى ذلك لكن كل ذلك كان صعبا فستيڤ كان الافضل وقدم اساسا جديدا لذلك.

مع بحثي عنه وجدت ان ليست أبل فقط هو ما قدمه بل كان هنالك شركة اخرى وهي بيكسار الشهيرة بصناعة الرسوم المتحركة (الكارتون).

فعلا ستيڤ غير مسار صناعات ليس فقط الأجهزة بل حتى الكارتون.

كان اروع ظهور لي عندما قدمت أول محاضرة لمنتجات أبل داخل جامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع ABM وحاسبات العرب، في ذلك اليوم كان من المفترض ان اقدم جزء بسيط من المحاضرة ولكن مشيئة الله كانت ان اقدمها كاملة لوحدي.

بعد ان انتهيت من التقديم كان الخوف سيد الموقف هل سيتحول من حضر لأجهزة أبل ! هل كنت ممثلا ناجحا لشركة أبل ! هل أقنعت الحضور ! العديد من التساؤلات خطرت ببالي ولم ارغب بمعرفة الاجابة.

في تلك الليلة وعلى منتديات ماك للعرب وجدت موضوعا فاق توقعي وكل احتمالاتي وهو بعنوان ( محمد ملياني ستيف جوبز العرب) للدكتور هشام مرتضى.

كانت سعادتي عالية ولا توصف لان يصفني دكتور أكاديمي من عشاق شركة أبل و مستخدم قديم لها بذلك الوصف. عنت لي تلك الكلمات شيئا واحدا أني استطعت ان اقدم مالدي واني لا شعوريا تعلمت من ستيڤ في كل عرض قدمه شيئا ولو بسيطا من أسلوبه. تعلمت انه لكي اقدم معلومة عن شيء ولو كان بسيطا يجب ان احبه بكل مافيه من مميزات وعيوب.

دارت الايام وبدأت أتمسك بأبل اكثر و أتعلم منها ومن منتجاتها واقدر ستيڤ بأعلى طريقة ممكنة.

بدات بمراسلة ايمله ، منتظرا ردا واحدا كلمة اي شي، ولكن خيبة الأمل كانت سيدة الموقف.

حتى جاء ذلك اليوم الذي سالته فيه بطريقة كوميدية ومحزنة في نفس الوقت وبوعد الا انشر ردوده، فرد علي ولكن طبعا كعادته وردوده التي لا تتجاوز سطرا واحدا. ذلك الرد هو بمثابة توقيع ستيڤ الاوتقرافي لي.

كان لدي أمل كبير ان التقي به، ولكن ينتهي ذلك الأمل اليوم مع رحيله الذي كان فاجعة لي، لم استطع ان امنع نفسي من الحزن عليه ولن استطيع فهذا الشخص غير في تفكيري الكثير.

شكرًا ستيڤ جوبز شكرًا لاول كمبيوتر شخصي بالعالم شكرًا لكل ماقدمته و شكرًا للشركة التي خلفتها، ولترقد بسلام.

متجر التطبيقات للماك !


انه الوقت الذي يعود فيه كل شيء من الايفون والايباد للماك !

متجر التطبيقات للماك !
خطوة رائعة من Apple ولكن بطريقة خالفت بعض التوقعات .
الكثير توقع ان تقوم Apple بهذه الخطوة لاحقا ولكن لم يتوقعها احد بهذه الطريقة .
البعض توقع ان تقوم Apple باغلاق نظام الـMac بشكل اكبر ولكنها فاجئتهم بالطريقة التي اعلنت بها متجر تطبيقات الماك …
لن اتحدث في هذا الموضوع بطريقة اوضح فيها المزايا بقدر ما اوضح وجهة نظري بها .

المعانة انتهت !
نعم ، تخيل معي كم سيريال نمبر لديك ! للبرامج التي تشتريها !
اين تحتفظ بها ! وحتى مع تطبيق مثل 1Password ! الا تنسى احيانا وضعها به !
كم مرة قمت بشراء برامج وبعت جهازك او تحطم او فقدته وقمت بشراء جهاز جديد ورغبت في نقل البرامج لجهازك الجديد !
هذه معاناة بحد ذاتها تنتهي …
ستدخل باسم المستخدم الخاص بك وكلمة المرور وانتهى الموضوع ! نعم تستطيع تنزيل كل برامج على كل اجهزتك .

شحن التطبيقات !
قامت Apple باطلاق iWork ! iLife ! اي تطبيق ، هل انت على استعداد لانتظار شحن هذه التطبيقات لك ودفع المزيد لشحنها !
معانة اخرى انتهت !

التحديثات !
كل البرامج التي تشتريها من خلال متجر البرامج عند تحديثها سيتم اعلامك بها وبذلك مرة اخرى لا داعلي لتنزيل التطبيق وتحويله وووووو .

كل ماسبق ذكره ستيف ولكن مالذي لم يذكره !

الان اصبحنا نعيش في عالم مليء بمحاولات الاختراق والتجسس … تخيل ان تتم مراجعة كل تطبيق قبل ارساله !
هل ستقلق حيال تنزيل تطبيق من متجر البرامج !

الصعوبة !
تكمن الصعوبة في ان تقوم Apple باقناع المبرمجين بارسال برامجهم لمتجر التطبيقات خاصة ان Apple تحصل على 30% من المبلغ وانهم قد يحصلون على مبلغ افضل من دون Apple !

سهولة الشراء !
ليس كبقية المواقع التي تقدم خدمة بيع التطبيقات ، فـApple سهلت العملية بشكل كبير جدا للمشتري فاذا لم يكن لديه كردت كارد بإمكانه استخدام بطائق الاي تونز !

العديد من الامور التي تخطر في بالي فيما يتعلق بمتجر التطبيقات ولكن ساتروى قليلا قبل الكتابة واعود للحديث مرة اخرى بعد اصداره بشكل رسمي !

من المتوقع ان يكون جاهز لمستخدمي
SnowLeopard
فقط بعد 90 يوم ويستطيع المطورون ارسال تطبيقاتهم بعد 30 يوم .

كتابي تعرف إلى الماك باقل من سعر واحد بمناسبة اليوم الوطني

بمناسبة اليوم الوطني ولمدة خمسة ايام ، بإمكانك الحصول على كتاب تعرف إلى الـMac مقابل 39 ريال سعودي فقط وعلاوة على ذلك نسخة اضافية مجانية من كتاب تعلم الـMac تهديها لمن تحب ونسخة مجانا من كتاب تعلم iPod & iTunes
العرض من خلال سوق.كوم فقط ولمدة خمسة ايام.

تم تمديد فترة العرض من خلال هذا الارتباط في سوق.كوم