الـVPN ضرورة وليست ترفيه

الـVPN ضرورة عند السفر او استخدام الشبكات العامة

يعتقد الكثير من الناس ان الـVPN هو أداة لفك المواقع المحجوبة او ان الهدف الأساسي منه هو التحايل على شركات البث المرئي والمسموع للاستفادة من خدماتهم في دول أخرى، ولكنه لا يقتصر على ذلك، ان أهمية الـVPN تكمن عند استخدام الإنترنت في الشبكات العامة !

فمثلا عند استخدام الإنترنت في المقاهي حتى لو كانت داخل بلد إقامتك قد يتم اختراق حساباتك فيكون هنالك مخترق داخل المقهى يبحث عن المتواجدين على شبكة المقهى و يقوم بإيهام جهازك انه مقدم الخدمة التي ترغب بالوصول لها و من ثم يسرق حسابك دون عملك و حصلت هذه الطريقة مع العديد من أصدقائي في مقاهي شهيرة بالسعودية.

أما عند السفر فان استخدامك للإنترنت على شبكة الفنادق او المطارات او الطائرة او المقاهي او المطاعم، ببساطة كل مكان يوفر خدمة الإنترنت حتى المكاتب المشتركة فأنت معرض لعمليات الاحتيال وسرقة بياناتك بشكل كبير (وهذا احد اهم الأسباب الذي يدعوك لتوثيق الدخول لحسابك بخطوتين).

يوجد العديد من مقدمي خدمات الـVPN وتتراوح أسعارهم بناءاً على الخدمة، انا استخدم عند السفر تطبيق Norton وهو باشتراك ٢٩$ ولا يقوم بفك الحجب او التحايل على مقدمي الخدمات هو فقط يعمل على حماية شبكتك ولدي كذلك اشتراك مع VPN unlimited

ميزة تطبيق Norton انه لا يقلل سرعة الاتصال لديك لانه فقط يعمل على حمايتك.

هذه التطبيقات مهمة جداً ولا تقتصر على فك الحجب.

ملحوظة مهمة لا تستخدم التطبيقات المجانية لهذه العملية لانك ستكون السلعة…

بعض التطبيقات الموثوقة

Norton Secure VPN – WiFi Proxy by Symantec

https://apps.apple.com/us/app/norton-secure-vpn-wifi-proxy/id1095519285

VPN Unlimited for iPhone, iPad by KeepSolid Inc.

https://apps.apple.com/us/app/vpn-unlimited-for-iphone-ipad/id694633015

ExpressVPN – #1 Trusted VPN by ExpressVPN

https://apps.apple.com/us/app/expressvpn-1-trusted-vpn/id886492891

وقفة احترام لأبل

بالنظر إلى تاريخ أبل نجد انها دائماً ما تعمل على منتجات تطرحها للفئة التي تمتلك الأموال لشرائها و كما انها تعمل على تربية جيل جديد على منتجاتها وتطور هذه المنتجات لها.

في فترة ركود الاقتصاد الأمريكي ركزت أبل ذلك العام على كبار السن اللذين يمتلكون بيوتهم ولديهم معاش ووضع اقتصادي مناسب، قامت بتسويق الايفون على انه الجهاز اللذي يجمع العائلة و يسهل تواصلها من خلال تقديم الفيس تايم والآي مسج وحتى عندما سوقت تطبيق الاوتوميتور سوقته بطريقة تناسب الحوار بين اب وابنه.

عندما قدمت أبل الايبود بدأت في تطويره وإضافة التقويم والاسماء عليه وكان ذلك بدون تلفون ربت جيل كامل على استخدام الايبود وجعلته يتعلق به، حتى اصبح الجيل متعطش لان ان يكون الايبود هاتف متنقل وفعلا قامت شركة بصنع قطعة تحول الايبود لهاتف ! وبعدها بعدة اشهر اعتلى ستيف جوبز المسرح وقدم الايفون وعندما قدمه قدمه على انه ايبود مع هاتف !!!

اصبح لدى ابل جيل يحب الايبود ومتعلق بالايفون وهذا الجيل من حبه لأبل بعضهم استخدم الماك، ثم ظهر جيل جديد بدا يستخدم الايفون في مرحلة ما قبل الجامعة وأصبح متعلق بالايفون بشكل كبير، فسرعان ما طرحت الايباد لهذا الجيل، وفي الحقيقة اشاهد من حولي مجموعة ليست صغيرة يستخدمون الايفون والايباد فقط ! ومع تقدم هذا الجيل في العمر و احتياجاتهم نجد ان ابل قدمت لهم الماك بوك اير ومن ثم الماك بوك لينتقلوا له.

ولكن ظل هنالك جزء مفقود لدى هذا الجيل فبعضهم ليس بحاجة فعلية إلى جهاز كمبيوتر ومن الممكن ان يكون الايباد جهازهم الرئيس، وخاصة ان هنالك جزء كبير منهم لم يفكر حتى باقتناء الماك، وقد يصل بهم الحال في يوم من الأيام للاختيار بين الايباد او الانتقال لجهاز كمبيوتر، فكان على ابل الاحتفاظ بهذا الجيل وخاصة انهم يكبرون بسرعة وتكبر معهم احتياجتهم واليوم نجد ان ابل فعلاً قامت بذلك وفصلت الايباد عن الايفون بنظام مستقل لتتمكن من تخصيصه بشكل اكبر !

السؤال هل خطوة ابل متاخرة أم انها في الوقت المناسب !

اتوقع انها اختارت وقت مناسب وان كنت ارى انها متاخرة بسنة واحدة فقط.

عودة مرة أخرى لأصحاب الأموال بالنظر للسينما والمسلسلات مجموعة أفلام مارفل وخاصة فلم ايند قيم سيعيد الروح لصناعة الأفلام والصرف عليها و كذلك الثورة في مجال المسلسلات والأرباح التي يحصلون عليها من عرضها ومع الانفجار المتوقع خلال السنوات القادمة هم يحتاجون إلى عتاد يخدمهم لذلك حان الوقت لهم و للاستفادة من أموالهم قليلاً فلماذا لا يتم تخصيص جهاز قوي لهم، وعلاوة على ذلك اتوقع تحديثات قريبة لتطبيقات ابل الاحترافية.

بالنظر لتاريخ ابل ستجد انها دائماً تعمل على تربية جيل جديد على منتجاتها وتطرح منتجات تناسب طلب السوق وتهتم باللذين يمتلكون المال لشرائها

والساعة اكبر دليل على ذلك فهي اداة ابل لاختراق مجال الصحة والايباد المنخفض السعر هو أداتها لاختراق التعليم. ومن يدري هل ستنجح ابل بهم أم لا.