تحرير النصوص العربية على الـMac

هذا السؤال أحد اكثر الاسئلة طرحاً عندما يرغب اي مستخدم بالإنتقال للـMac بل إن هذا السؤال مازال قائما في الاسئلة الاكثر طرحاً من قبل المستخدمين الحاليين .

كيف احرر نصوصي بالعربية على الـMac !

في هذا الموضوع ساترك لك عزيزي القاريء الحكم وإختيار البرنامج المناسب لك ، ولكني سأتكلم عن تجربتي مع كل بعض من هذه البرامج …

1. Microsoft Word.
في الحقيقة منذ ايام جاهليتي وإستخدام الـWindows لم اكن اطيق هذا البرنامج باي شكل من الاشكال وعند إنقالي للـMac وجدت أن هذا البرنامج لايدعم العربية باي شكل من الاشكال فما كان مني إلا ان اتجاهل هذا البرنامج تماماً وهم وانزاح عن قلبي .
طبعا حتى هذه اللحظة لاترغب Mircosoft بدعم اللغات من اليمين لليسار على الـMac بالشكل المطلوب … لعدة اسباب ليس هذا الموضوع مكانا لها .

2. Open Office – Neo Office
بالرغم من ان هذين البرنامجين كانا بديلا رائعا إلى انني لم اهضمهم باي شكل من الاشكال ، الواجهة المعقدة لهم ودمج كل البرامج في برنامج واحد وفي بادئ الامر أنها ليست تطبيقات بلغة لكوكو على الـMac بل كلها بالـJava وحتى عند الإنتقال للـCooca لم ينتهي ومازالت مزعجة وبطيئة ومن سياسة برامج All In One التي اكرهها بشدة .
لكن هذين البرنامجين يشكلان دعما رائعا ومقبولا للغة العربية وكما يقوم هذين البرنامج بفتح الملفات من نوع Word و Excle و Power Point وكذلك الحفظ لجميع تلك الصيغ ، وقد يكون ابرز مايميزها انها مجانية .

3. Pages
برنامج اكثر من رائع ياتي مع حزمة iWork واعش هذا البرنامج إلى حد كبير جدا ، ويقوم بفك ملفات الـWord وكما انني استخدمه بكثر واقوم بحفظ معظم ملفاتي عليه واستقبل معظم ملفاتي عليه لكن دعمه للعربية سيء فيما يتعلق بمحاذاة الكتابة وكذلك معرفة مكان المؤشر ودعم العديد من الخطوط العربية الموجودة لذلك اتجنب إستخدامه في بعض الحالات والتي اكون بحاجة ماساة لإنجاز العمل المطلوب في اسرع وقت ممكن وخاصة إذا كان الموضوع مجرد كتابة ، لكني اذا رغبت بإخراج عملي بإحترافية ولدي المتسع من الوقت فلن اتتردد بإستخدامه .

4. WriteRoom
هذا البرنامج محرر نصوص إفتراضي جدا مشابه إلى حد كبير الـTextEdit لكني استمتع بالكتابة عليه ، خاصة مع إستحواذه على الشاشة وجعل الخلفية باللون الاسود والكتابة بالاخضر هو امر ممتع جدا جدا بالنسبة لي واقوم بكتابة خطاباتي والامور المهمة التي ارغب بإنجازها في اسرع وقت عليه بل حتي رسائلي الإلكترونية ومن ثم اقوم بلصق النص في احد محرر النصوص او إرسال البريد واحيانا طباعته .

5. Bean
احد البرامج المجانية الرائعة والتي لا استغنى هنا بجهازي ابدا ، وظيفته بسيطة جدا فك الملفات بعد تنسيقات منها ملفات الـWord وكذلك الحفظ بعدة تنسيقات . برنامج رائع وبسيط جداً للكتابة وتحرير النصوص وخفيف جداً جداً على الجهاز وعلى الجيب كذلك 😛 . يستحق التجربية بكل تاكيد .

6. Nisus
صراحة انا في صراع طويل مع هذا البرنامج ، اقوم بتثبيته وتجربته ومن ثم مسحه وبعد فترة اقوم بتثبيته مرة اخرى ومسحه ، وكل ذلك فقط من اجل عرض البرنامج للراغبين في الإنتقال للـMac إذا كنت ترغب في محرر نصوص يدعم العربية بشكل رائع وكامل وترغب في فتح ملفات الـWord التي تاتيك من مستخدمي الـPC بشكل منسق ومرتب ونظيف وتعتمد حياتك العملية على تحرير النصوص ، فهذا البرنامج هول الحل ، أحد اصدقائي هو محرر مع جريدة الحياة ، طبيعة عمله منصبة حول تحرير النصوص وعانى الامرين ، بل كان مضطراً لتثبيت الـWindows على الـMac وتثبيت الـOffice حتى يتمكن من متابعة عمله لكن بعد إستخدامه لهذا البرنامج إنتهت المعاناة الحمدلله .

7. Melle
للإنصاف وجب ذكر هذا البرنامج ، لكني امتنع عن إستخدام هذا البرنامج لاسباب شخصية مع العلم باني استخدمته فترة من حياتي قبل معرفتي اصول هذا البرنامج .


16 Replies to “تحرير النصوص العربية على الـMac”

  1. تدوينة قيمة وفي وقتها تماما..
    فبرغم اقتنائي لماك بوك الا اني فشلت في اعتماده كجهازي اساسي للعمل عموما انا
    اثق باختيارك واتطلع لتجربة برنامج
    Nisus

    دمت بخير

  2. اشكرك ياتاد محمد على الموضوع الرائع
    والذي اعتبره من افضل البرامج التي تدعم العربيه وتفتح ملفات مايكروسوفت اوفس neo office لكن عندي ملاحظه …. انك لم تتكلم عن برنامج
    وانصح به كثيرآ
    .
    .
    .
    تحياتي لك

    1. اهلا عزيزي تكلمت عنها هنا
      . Open Office – Neo Office
      بالرغم من ان هذين البرنامجين كانا بديلا رائعا إلى انني لم اهضمهم باي شكل من الاشكال ، الواجهة المعقدة لهم ودمج كل البرامج في برنامج واحد وفي بادئ الامر أنها ليست تطبيقات بلغة لكوكو على الـMac بل كلها بالـJava وحتى عند الإنتقال للـCooca لم ينتهي ومازالت مزعجة وبطيئة ومن سياسة برامج All In One التي اكرهها بشدة .
      لكن هذين البرنامجين يشكلان دعما رائعا ومقبولا للغة العربية وكما يقوم هذين البرنامج بفتح الملفات من نوع Word و Excle و Power Point وكذلك الحفظ لجميع تلك الصيغ ، وقد يكون ابرز مايميزها انها مجانية .

  3. ماذا عن الكتابة باللغة العربية بشكل عام, الاحظ انه في الايفون وايضا لدى مستخدمي الماك اذا كتبت كلمة انجليزية وسط جملة عربية, النص يتلخبط ويصير اول الكلام في اخرو و اخرو في اولو

    مثال: التعليق الأول في هذا الموضوع

  4. خلاصة الكلام : شكرا مايكروسوفت … شكرا بيل جايتس
    نحن على مشارف إنهاء العقد الأول من الالفية الثالثة ولازالت أبل مترردة فيما إذا كانت العربية لغة تستحق إضاعة بعض الوقت لتطويعها في أجهزة وبرامج أبل

    جربت الماك و الينكس و اليونكس , ورغم المزايا الموجودة في كل نظام ولاكن محاولة كتابة أو قرائة نص عربي على أي منهم يجعلنا نترحم ونشعر بالامتنان لمايكروسوفت, أقسم بالله ان ويندوز 3 الذي كنا نستخدمه منذ بداية التسعينات يوفر دعم للعربية أقوى من الماك ونحن في ال 2009, لو قابلت بيل جايتس يوما ما فسوف أصافحه بحرارة و أشكره على إعطاء أجمل لغات العالم الإهتمام الذي تستحقه يوم لم يكن هناك لاسوق برمجيات عربي ولا تقنية عربية, لو دار الزمن و كانت أبل هي المسيطرة على السوق لكنا الى اليوم لانستطيع الكتابة بالعربية

    الويندوز نظام برمجي جميل ولاكن مشاكل الثبات و الأمن هي معضلة لم تحل فيه و شخصيا عندما أنوي الإنتقال منه فسوف أذهب الى الخيار الصحيح, الخيار الذي يقدم نظام لايحتكر جهازك ويجبرك على الدفع على أي ملف صوتي أو برنامج بسيط لتأدية أتفه المهام.. أتحدث عن اليونكس هنا , أبل تريد أن تسيطر على الطريقة التي بها نستخدم أجهزتنا, ومن جرب الايفون و إنتقل منه الى أندريويد يعرف عن ماذا أتحدث, إذا كان الويندوز خطأ فالانتقال منه الى الماك جريمة … هو جريمة في حق الوسائط الحرة والمصادر المفتوحة

    مودتي

    1. ياعزيزي علي ايش حرقة الدم هذه

      انت اللي واجعك من ؟ ان لرامجها مدفوعة ؟ والله عيب عليك انت ماذا تريد يصنعولك بلاش ؟
      عن ماذا تتحدث ؟ الأي فون .. هل انت تنتقد الجهاز الرقم واحد في تاريخ الأجهزة النقالة ؟
      هل انت تتذمر لان كل برامجه بفلوس هل هذه البرامج تنزل من السماء اليس هناك مطورين وناس تتعب تريد حقها
      تتحدث عن الأي وطريقته ؟ لماذا الأي فون امن بدرجة كبيرة حتى اليوم
      انظر الي المشاكل والتي تظهر في اجهزة الأي فون التي تم عمل جيلبريك لها ؟ هل تريد ان يكون الاي فون مفتوح وقابل للدخورل والخروج من الكل

      والله كلامك غير منطقي

      اما بالنسبة لمسألة اللغة العربية فاحب اقولك ان ابل كانت تدعم العربية قبل حتى ان يسمع اسم مايكروسوفت اي احد من الناس منذ الثمانينات كانت اللغة العربية مدعومة مائة بالمائة ولكن نحن من اهملها

      والسوق العربي كان ضعيف جدا جدا جدا لأبل لهذا بدأت تسحب هذا الدعم شبئا فشيئا
      ولم يتكلم احد ولم يعارض احد مما اكد ان السوق العربي شبه ضعيف فتم الإستغناء عن هذا الدعم

      ونفسي بس تشرحلي جملة جريمة ؟

      اي مصادر حرة ياعزيزي اذا عجبتك المصادر الحرة اذهب اليها ؟ ماهي مشكلتك ؟؟

      هل تريد من ابل ان تعطيك كل شي مجانا ؟اليست هي شركة ربحية ؟ هل نتريدها ان تصدق علي الناس ؟

      اما حديثك عن الأي فون والأندريود فلن اخوض فيه فالأرقام وحدها تتحدث

      اما المقارنة بين ويندوز والماك

      فالإجابة بسيطة

      اعمل استبيان عن أي شخص جرب الماك وانتقل الي الويندوز
      وكم شخص انتقل من الويندوز الي الماك

      تحياتي

  5. خلاصة الكلام : شكرا مايكروسوفت … شكرا بيل جايتس
    نحن على مشارف إنهاء العقد الأول من الالفية الثالثة ولازالت أبل مترردة فيما إذا كانت العربية لغة تستحق إضاعة بعض الوقت لتطويعها في أجهزة وبرامج أبل

    جربت الماك و الينكس و اليونكس , ورغم المزايا الموجودة في كل نظام ولاكن محاولة كتابة أو قرائة نص عربي على أي منهم يجعلنا نترحم ونشعر بالامتنان لمايكروسوفت, أقسم بالله ان ويندوز 3 الذي كنا نستخدمه منذ بداية التسعينات يوفر دعم للعربية أقوى من الماك ونحن في ال 2009, لو قابلت بيل جايتس يوما ما فسوف أصافحه بحرارة و أشكره على إعطاء أجمل لغات العالم الإهتمام الذي تستحقه يوم لم يكن هناك لاسوق برمجيات عربي ولا تقنية عربية, لو دار الزمن و كانت أبل هي المسيطرة على السوق لكنا الى اليوم لانستطيع الكتابة بالعربية

    الويندوز نظام برمجي جميل ولاكن مشاكل الثبات و الأمن هي معضلة لم تحل فيه و شخصيا عندما أنوي الإنتقال منه فسوف أذهب الى الخيار الصحيح, الخيار الذي يقدم نظام لايحتكر جهازك ويجبرك على الدفع على أي ملف صوتي أو برنامج بسيط لتأدية أتفه المهام.. أتحدث عن اليونكس هنا , أبل تريد أن تسيطر على الطريقة التي بها نستخدم أجهزتنا, ومن جرب الايفون و إنتقل منه الى أندريويد يعرف عن ماذا أتحدث, إذا كان الويندوز خطأ فالانتقال منه الى الماك جريمة … هو جريمة في حق الوسائط الحرة والمصادر المفتوحة

    مودتي

  6. خلاصة الكلام : شكرا مايكروسوفت … شكرا بيل جايتس
    نحن على مشارف إنهاء العقد الأول من الالفية الثالثة ولازالت أبل مترردة فيما إذا كانت العربية لغة تستحق إضاعة بعض الوقت لتطويعها في أجهزة وبرامج أبل

    جربت الماك و الينكس و اليونكس , ورغم المزايا الموجودة في كل نظام ولاكن محاولة كتابة أو قرائة نص عربي على أي منهم يجعلنا نترحم ونشعر بالامتنان لمايكروسوفت, أقسم بالله ان ويندوز 3 الذي كنا نستخدمه منذ بداية التسعينات يوفر دعم للعربية أقوى من الماك ونحن في ال 2009, لو قابلت بيل جايتس يوما ما فسوف أصافحه بحرارة و أشكره على إعطاء أجمل لغات العالم الإهتمام الذي تستحقه يوم لم يكن هناك لاسوق برمجيات عربي ولا تقنية عربية, لو دار الزمن و كانت أبل هي المسيطرة على السوق لكنا الى اليوم لانستطيع الكتابة بالعربية

    الويندوز نظام برمجي جميل ولاكن مشاكل الثبات و الأمن هي معضلة لم تحل فيه و شخصيا عندما أنوي الإنتقال منه فسوف أذهب الى الخيار الصحيح, الخيار الذي يقدم نظام لايحتكر جهازك ويجبرك على الدفع على أي ملف صوتي أو برنامج بسيط لتأدية أتفه المهام.. أتحدث عن اليونكس هنا , أبل تريد أن تسيطر على الطريقة التي بها نستخدم أجهزتنا, ومن جرب الايفون و إنتقل منه الى أندريويد يعرف عن ماذا أتحدث, إذا كان الويندوز خطأ فالانتقال منه الى الماك جريمة … هو جريمة في حق الوسائط الحرة والمصادر المفتوحة

    مودتي

  7. خلاصة الكلام : شكرا مايكروسوفت … شكرا بيل جايتس
    نحن على مشارف إنهاء العقد الأول من الالفية الثالثة ولازالت أبل مترردة فيما إذا كانت العربية لغة تستحق إضاعة بعض الوقت لتطويعها في أجهزة وبرامج أبل

    جربت الماك و الينكس و اليونكس , ورغم المزايا الموجودة في كل نظام ولاكن محاولة كتابة أو قرائة نص عربي على أي منهم يجعلنا نترحم ونشعر بالامتنان لمايكروسوفت, أقسم بالله ان ويندوز 3 الذي كنا نستخدمه منذ بداية التسعينات يوفر دعم للعربية أقوى من الماك ونحن في ال 2009, لو قابلت بيل جايتس يوما ما فسوف أصافحه بحرارة و أشكره على إعطاء أجمل لغات العالم الإهتمام الذي تستحقه يوم لم يكن هناك لاسوق برمجيات عربي ولا تقنية عربية, لو دار الزمن و كانت أبل هي المسيطرة على السوق لكنا الى اليوم لانستطيع الكتابة بالعربية

    الويندوز نظام برمجي جميل ولاكن مشاكل الثبات و الأمن هي معضلة لم تحل فيه و شخصيا عندما أنوي الإنتقال منه فسوف أذهب الى الخيار الصحيح, الخيار الذي يقدم نظام لايحتكر جهازك ويجبرك على الدفع على أي ملف صوتي أو برنامج بسيط لتأدية أتفه المهام.. أتحدث عن اليونكس هنا , أبل تريد أن تسيطر على الطريقة التي بها نستخدم أجهزتنا, ومن جرب الايفون و إنتقل منه الى أندريويد يعرف عن ماذا أتحدث, إذا كان الويندوز خطأ فالانتقال منه الى الماك جريمة … هو جريمة في حق الوسائط الحرة والمصادر المفتوحة

    مودتي

  8. مافي الى الان اي برنامج منافس لمايكروسوفت أوفيس على المك هذا من وجهه نظري بحكم ان اغلب عملي علي الوورد و الباور بوينت و التنقل من المنزل الي العمل بملفاتي يشكل عائق رهيب و كابوس مزعج كنت مضطره خلال السنتين الماضيتين ان لا احمل معي اي ملف و ان اتأخر في دوامي او تتراكم علي الاعمال لهذا السبب
    لم يسبق لي التعرف علي برنامج Nisus
    سأقوم بتجربته ثم ابداء رأيي مجدداً حولة
    شكرا لهذه التدوينة

  9. جربت تقريباً جميع ما ذكرت ماعدا WriteRoom ولم أرتاح إلا مع Bean ..

    لكن لم أتوقع أن Nisus يحتفظ بتنسيق Microsoft Word !!!!!!

Comments are closed.