المحتوى الاباحي

صرعة قديمة اجتاحت الانترنت وهي المحتوى الاباحي ، وهي تضرب ضربتها بقوة في هذه الايام وخاصة مع وجود الانترنت في كل بيت وكل مكان ، تحارب هذه الصرعة بعدة وسائل ولكن يبقى السؤال المهم ! هل طريقة محاربتها هي الطريقة الصحيحة ام الطريقة الخاطئة .

في كل بقعة من بقاع الانترنت تجد موقعا يغري بشتى الطرق والوسائل سواء كان ذلك من خلال الصور او من خلال المقاطع او البريد .

لم يعد الان الامر صعبا ان تجد كل ماترغب من محتوى جنسي عبر الانترنت و الضحية هم الجيل الصاعد .

خلال عام ٢٠٠٣ عملت في مقهي للانترنت وكنت استطيع الوصول لكل الاجهزة الموجودة على الشبكة ورؤية مايقومون به ، كنت اخشى من الصغار عند دخولهم لاحد الاجهزة وكنت اراقبهم وفي عدة مرات كنت اضطر اسفا لطردهم وخاصة مع المحتوى الرذيل الذي كانوا يشاهدونه .

في تلك الفترة كان الوصول لكل ذلك اصعب بكثير مماهو عليه الوضع الان .

الان الطفل عندما يبحث في الانترنت عن مقاطع فيديو بالانترنت لشخصيته الكرتونية المفضل قد يواجه محتوى اباحي وفي كل مكان يرتاده سيجد ذلك .

والان الطفل اذكى من الطفل في ذلك الوقت ، فهو على علم بالطريقة المناسبة لمسح اثره من الجهاز والمواقع التي قام بزيارتها .

والان الطفل مع وسائل الاعلام على معرفة وثيقة بالكلمات التي يحتاج البحث عنها للوصول إلى مراده.

دعونا نقلل الكلام عن المشكلة ، فالمشكلة موجودة شئنا ام ابينا ، ودعونا من نتائجها الوخيمة ، وللنظر إلى الحلول المطروحة !

هنالك جانبين من الحلول بوجهة نظري ، الجانب الاول هو جانب تقني والجانب الثاني هو جانب تربوي وتوعي .

ساقوم باذن من خلال المدونة بطرح العديد من الحلول المقترحة بالجانب التقني ولن يكون ذلك لمستخدمي الـMac فقط هذه المرة ، لكنني ساحاول بقدر المستطاع ان اقوم بطرح الموضوع من اجل مستخدمي الـPC كذلك وهذه المرة لتبقى الحرب بين الاجهزة خارج الموضوع فهذه المرة الموضوع لاجل مستقبلنا .

لكن قبل ان اكتب الحلول التقنية ، دعونا نتناقش ونرى الموضوع من وجهة نظركم !

ماهي السياسة التي يجب ان يتم اعتمادها !

الترهيب الترغيب المنع الحبس ! ام تكون السياسة الانفتاح ولندع الاطفال يتثقفوا !

30 Replies to “المحتوى الاباحي”

  1. في دراسة جامعة كندية أُثبت أن الرجال الذين يشاهدون الأفلام الإباحية مع الوقت يميلون لتعاطف في قضية إغتصاب مع المُغتصب وليس الضحية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وفي دراسة أخرى عند مشاهدة هذه الأفلام يصبح الرجل بعد فترة ينظر للمرأة كجسد خالي من الروح وأنما فقط يوجد لهذه الأفعال الرذيلة تصبح المرأة في النهاية مثل الجماد ليستخدمه الرجل متى يشاء .

    لا أعتقد أن الأسلوب الصحيح في إتباعه هو الترهيب والتعامل معه كأنه أمر يجب إخفائه ( كلنا نعلم الناتج من إستخدام هذا الأسلوب ) أعتقد إتاحة لطالب /الطالبه مناقشه مع المعلمه/المعلم وليس فقط من الناحية الدينية بل من الناحية البيولوجيه والنفسية أيضا كل ما مايراودهم . من الصف الثالث متوسط يبدأ تثقيف الطلبة من شتى نواحي .عن تلك الأمور

    بهذه الطريقة يزيلون الفضول ,,,

  2. بسم الله ….

    هل تعتقدون بأن دول كبرى صنعت الطائرات والصواريخ والناطحات والأجهزة التي بين يديك
    لم تستطع الوصول إلى حل لمشكلة الإباحية ؟؟

    الجواب حتى أسهل عليك ( نعم ) لم تستطع

    لقد تمكنت من تأخير الوصول لتلك المواقع والصور والمقاطع , أما قطعياً فلا .
    وهذا ليس قصوراً في امكانياتهم المادية أو العقلية أو العلمية … لا . لا …. أبداً

    لكن المسألة والحل ليس بأيديهم
    ونحن كذلك , لو قمنا بتأليف الكتب والمطويات والمحاضرات التوعوية العامة* , والعلمية , والطبية , والصحية , والميكانيكية ….
    لن نقوم بالتأثير والإقناع مالم نستخدم المحاضرات الدعوية الدينية* التي تستضيف أطباء القلوب أحباب الرحمن.

    * نسأل الله ان ينفع بنا جميعاً لمحاربة الإباحية
    سعدت بالموضوع والموقع وصاحبه حبيبنا محمد
    فقد تعرفت عليه بعد شرائي لكتابه تعلم الماك

    مودتي وتقديري

  3. it’s really complicated,
    I think we have to ask ourselves why a 10-year-old kid would be surfing porno?
    I think out of curiousity, kids are willing to do anything to satisfy this instinct(I mean learning),
    I think it’s time to have “sexual education” either at home or school, you can’t blame them for heading to the nearest internet cafe shop or asking the wrong person about their “taboo” questions that would be never answered at home or school.
    one more thing, internet was invented for a purpose, to communicate, share and learn..
    what i meant is to keep them busy with something useful and interesting for them, like learning a new language,music, designing, chatting with trustworthy friends, and so many other things, this way they wouldn’t have much time wondering where to spend and the same time, getting some benefits instead of wasting time…

  4. ما ادري إن سمعتوا من قبل عن (الإدمان الإباحي) وهو مرض نفسي تتعرض له آغلب الفئات العمريه من كبار وصغار آو مراهقين
    واحياناً قد لا يجد المريض قي نفسه آي وازع ديني ومهما حاولت الأسره من ذلك فالأمر خارج عن سيطرة الأسره وكما قال الله تعالى (إنك لا تهدي من أحببت) لذلك ربما يعمل التضييق عليهم دور بسيط

    كتربويه أرى آن دور الأسره يكمن في نقاط مهمة جداً وهي ليست قواعد فكما ذكرت مسبقاً الأمر خارج عن سيطرة الأسره:
    ١- زرع الوازع الديني في الأبناء. وليس وازع العادات والتقاليد يعني النظر للمحرمات ليس عيب لكنه اشد من العيب الإجتماعي فهو خوف وحياء من الخالق.
    ٢- آن يكون آفراد الأسره قريبين من بعضهم لا يعاني آي فرد منها من وجود حواجز بينه وبين الآخر حتى يشعر الآبناء بالأمان العاطفي.
    ٣- لابد آن يتحلى الأباء والآمهات بالإنفتاح العقلي لآسئلة ومناقشات آبنائهم وتثقيفهم جنسياً واباحياً كما آشار احد الآخوه الآفاضل هنا Anonymous ويجب تدعيم تلك الإجابات والنقاشات بالوازع الديني وخلق النبي عليه الصلاة والسلام ومواقفه.
    ٤- ورغم محاولات الآهل لابد من آخذ بسياسة التضييق عليهم وليس التضييق بالمنع فلا شيء اليوم ممنوع ،لكن تصعيب ذاك الممنوع كإستخدام خاصية الفلتر المتوفره على المودم المنزلي.
    ٥- ايضاً وللأسف لابد من استخدام آساليب التربيه التي آستخدمها الإنسان منذ عصور قديمه كأسلوب الحرمان و الضرب الغير معنف آو سياسة الصد وجميعها اساليب آثبتت نجاحها وفعاليتها على بعض آنماط الشخصيات وهي آساليب ايضاً متبعه في التربيه الإسلاميه.

    آما درونا نحن كتقنيين هو محاول جمع آو إنتاج آو تسويق آو الكتابه عن برامج المنع آو الفلاتر آو إستخدام خاصية التبليغ عن المواقع الإباحيه عبر صفحة الحجب آو تبليغ مواقع الإستضافه فبعض الشركات تمنع من وجود أي مواد إباحيه على سيرفراتهم كما آن كثير من مواقع الصفحات الإجتماعيه لديها خاصية الريبورت وقد شاهدت هذا الشهر أن بعض الإباحيه بدآت تزحف على تويتر

    هذا ما آعتقده والله آعلم

  5. اصلا الحين لو تسوي ما تسوي ما تقدر تحيلهم !!!

    شلت النت >> الجوال موجود

    شلت الجوال >> الربع موجدين

    شلت الربع >> تعقد الولد لا نت و لا جوال و لا ربع 🙂

    ما لهم الا التربية الصالحة و زرع الخوف من الله

    و لا ترى هالايام ما في شي يحليهم اللي يبي يشوف يشوف !!!

  6. شكراً يا ملياني لفتح النقاش في الموضوع

    أنا حأتكلم عن تجربتي كوني أنا المسؤول عن جلب الإنترنت للبيت … وبما إنو عندي 4 أخوات صغيرات في سن المراهقة وأصغر فأنا موسوس بمسألة مراقبتهم على الإنترنت
    وأكثر ما أخاف عليهم أكثر من المحتوى الإباحي على الإنترنت .. الذئاب البشرية في الشات والمسنجر والمنتديات وهذا اللي صعب جداً إني أسيطر عليه لوحدي حتى وإن كنت الأخ الأكبر
    لأن الوالد والوالدة الله يحفظهم ما بيفهموا في الإنترنت كثير ولا يعرفوا الكثير من خباياه …وكل ما حاولت أقفل وأمنع وأخاصم على بعض السلوكيات الخطأ ألقى الوالد والوالدة يوقفوا في صفهم لأنهم بنات وصغار ويبغوا يتعلموا زي مثلا وجدت بعض أخواتي مشتركات في منتديات أنا أعرف إن اللي فيها كلهم ذئاب بشرية تتصيد المراهقين والمراهقات فلما منعتهم وجدت أبوي وأمي يخاصموني و يتهموني بأني ما أبغى لأخواتي إنهم يتعلموا مثلي
    على كل حال .. وجدت الحل الأمثل واجتناباً للمشاكل واالصدامات مع أهلي … إني أفعل خصائص الراوتر زي الفلاتر للبحث والمواقع وزي تحديد فترات الإستخدام والمنافذ … عشان على الأقل أمنعهم من دخول مواقع معينة وتشغيل برامج معينة و البحث عن كلمات معينة بطريقة غير مباشرة

    لكن هذا في رأيي غير كافِ لأنه في الأساس ما يزالوا معرضين (زي ما نعرف كلنا) للمحتوى الإباحي بطريقة أو بأخرى وما عندهم القناعة أو الفهم والوعي بأضراره
    فأتوقع إن شاء الله .. نخرج من هذا النقاش … بخطة أو بسلسلة حلول لمشكلة المحتوى الإباحي على الإنترنت

    شكراً لك ملياني … وشكراً لكل المشاركين في النقاش

  7. بالاول وبالاخير السبب الرئيسي من وجهة نظري هو قل الوازع الديني واستخدام التقنيه بالشكل الخاطئ !
    الموضوع مناصف ٥٠ ٪ تربيه وتوعيه و ٥٠٪ تقنيه يعني لو الشخص قبل يشوف هالاشياء وفكر ان هذا شي محرم
    أكيد راح يتغاضى عنه بأسرع وقت عشان ما يزعل ربه ! لكن اذا قلنا مافي وازع ديني راح يتمشى ويتمخطر في
    اليوتوب وغيره وعيالنا مافي اشطن منهم من ناحية الممنوع وكل ممنوع مرغوب !

    أحس الموضوع صعب السيطره عليه بالكامل لكن المحاوله مطلوبه ومره ومرتين وثلاث وبالتوفيق للجميع والله يستر علينا وعلى المسلمين أجمعين

    أشكرك محمد ع المقال .. بانتظار الحلول التقنيه .. شكرا لك …

  8. أهم شئ المكاشفة والمصارحة بين الأبناء وعائلاتهم..ذلك ليس سهلاً لإن الاسرة يجب ان تزرع الثقة في نفوس الابناء منذ نعومة أظفارهم…ليكون عندهم قدر من الوعي اثناء التعامل مع هذه المواد الفاسدة وعدم جعلها هي المحور الرئيس لإهتماماتهم أو نقلها لاطراف أخرى ..لأن نشر المواد تلك من قبل الابناء عبر اجهزة الحاسوب والجوال يساهم في وصولها لشرائح كثيرة من الأطفال هم في غفلة عنها…

    إذن علينا ترشيدهم في حالتين
    عند الاطلاع فهي مواد فاسدة تضر عقلك وروحك…وعند نشرها فهي ليست عمل خير هي جريمة بحد ذاتها كالذي يروج للمخدرات والسلع البالية..هكذا قد نحد من انتشارها بعض الشئ..

  9. السلام عليكم اخوي محمد وجزاك الله الف خير على الموضوع هذا

    انا اشوف الحل تقني وتربوي وديني يعني كلو مكمل بعضوا

    اول شي نحاول نحط برامج الفلترة للمواقع التي تحجب المواقع مع النصح قبلها وتوعيتهم

    وأخوي محمد فيه نقطه مهمه اذا الولد ما اقتع انو اللي يسويه غلط راح يطنش ويسمع من هنا ويطلع من هنا

    يعني أول شي لازم تدخل في راس الولد ان الشي هذا غلط

    وجزاك الله الف خير على هذا الموضوع

  10. كل ممنوع مرغوب

    وبرأي
    ١- المراقبة عن بعد دون شعورهم كي لا يتبادر لأذهانهم عدم ثقتنا
    ٢- استخدام الطريقة التقنية في المنع دون علمهم
    ٣- وقبل كل ذلك الحوار والتوعية والترهيب من الله

    وفقك الله ملياني .. خطوة ممتازة لأجل مستقبلنا

  11. اعتقد أن الموضوع يحتاج للكثير من كل شيئ .. بمعنى أنه يحتاج الحرية والتوعية والمتابعة وبرامج الحماية .. يحتاج لتظافر الأهل والمدرسة والحكومة ،،، ولكن الأهم أمرين

    عدم الترهيب والتهويل .. نعم حذاري حذاري من هذا الأمر
    الأمر الأخير وهو الاهم في وجهة نظري ، حب الدين والآخلاق

  12. السلام عليكم….
    لا نريد لا أطفال و لا بالغين يتصفحون محتويات إباحية بحكم أننا مسلمين.. لكن أيضاً، لا نريد شعباً لا يفهم بالإنترنت و الكمبيوتر و التكنولوجيا…

    لا أدري، ما الحل بالضبط؟!

    بما أن لديك خبرة في البرامج – تبارك الرحمن – لماذا لا تنبهنا على بعض البرامج المفيدة في ال Parental Control

    جزاكم الله خير…

  13. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اول اشكر اخي الكريم على الموضوع الجميل

    انا ضد سياة المنع لان كل ممنوع مرغوب يعني في مليون طريقة لطفل اذا كان يريد الصور و الاشياء الاباحية

    بس ممكن يعني نفهم الطفل نثقفوا ان هذا حرام

    هذه الطريقة افضل من المنع و الحرمان لان الانترنت شي مهم وكل يوم تزداد اهميته

    وشكرا

    ملاحظة:
    جميع الاراء و الاقتراحات هي اقتراحاتي و لا تمثل اي طرف اخر وفي حال يوجد هناك اي نقد نرجوا عدم التردد بنقدي

  14. اتفق مع الاخ خالد ميمون في انه يجب على المعلمين و المعلمات مناقشة هذا الموضوع مع الطلاب..بالزات المدرسة لانهم بيقضوا فيها اكبر وقت.. و بيتعرفوا على اشخاص من سنهم و ممكن اكبر منهم كمان…بس اهم شي انه المعلمين يثقفوا الطلاب بهذا الشأن…بس قبل ما تبدأ المدرسة تطبق هذه الفكرة…لازم يكون اللي حيبدأ المناقشة يكون انسان هو زات نفسه واعي بمخاطر هذا الموضوع و يعرف يوصللهم المعلومة بشكل سليم

    عبدالله الهاشم

    بالنسبة لاحد المشاريع اللي اقترحتها و اللي من ضمنها “موقع و بحث”
    احد خطوات عمل موقع او بحث..هو البحث في الانترنت…فا حيكون افضل لو انه اهله كانوا معاه اثناء البحث…مع اني احسها صعبة جدا دي اليومين

  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الف شكر لك اخي محمد على طرح هذا الموضوع

    من وجهت نظري أرى ان جانب الترهيب لا ينفع ,,
    فلا بد من ان يقدم الوعي الديني للطفل مع ايضاح المخاطر التي يمكن ان يقع فيها من جراء الدخول على هذه المواقع
    يجب اعطاء الطفل الثقه واخباره ان كل ان انسان يخطأ ولكن يحب عليه الاعتراف بالخطأ ومصارحة والديه لتفادي الوقوع في مشكلة اكبر ,,
    وايضاً اتفق مع اخي iGarni من ناحية ان لا يعطى جهاز خاص به ,, بل جهاز مشترك مع غيره من افراد العائلة مع محاولة مرقبته عن بعد.

    malefactor40

  16. ضروري يكون فيه اسلوب و حوار يخليهم يمتنعون عن ها الامر من دواخلهم و باقتناع تام لانك مهما علملت رقابه راح يقدرون ينفذون منها سواء في البيت او المدرسه او الشارع او الاصحاب او اي مكان ،،

    اعجبني الموضوع و بانتظار الاثراء من الزوار ،،

    موفق يا ملياني

  17. أخي محمد :

    أعتقد أن الحل يجب أن يكون تقنياً 100% , السبب في ذلك أن أغلب اﻷطفال يتم توعيتهم من خلال اﻷهل و لكن دور اﻷصدقاء تلعب دوراً هاماً .
    يعني كلمة من صديق قد تجعل الشيطان يتغلل في داخل الطفل ,و في لحظة ضعف ينهار كل شيء ! الحل التقني أفضل لأننا نضمن بنسبة كبيرة في السيطرة على كل شيء اما الحل التربوي فضمان السيطرة فيه قليل , و للأسف تجد مزودات الإنترنت في بلادنا تفتح كل المواقع الإباحية و تُقفل المواقع الإسلامية !
    حسبنا الله و نعم الوكيل .

    تحياتي
    فراس

  18. الأمر التربوي والديني لابد منه ..

    أغلب من يقتني أي جهاز فإن يجعله في غرفة خاصة وهذه الطريقة الخاطئة لأنك لن تزورهم كل لحظة وأخرى ..

    الطريقة الصحيحة هي وضع الجهاز في غرفة عامة، الكل يجتمع فيها كغرفة المعيشة مثلاً عندها لن تقلق وأيضاً لن يفكر في محاولة الدخول على أي موقع مشتبه به ..

    طبعاً هذا في المنزل لكن في الخارج لابد من التحكم في المصروفات يعني ليس كل مرة يطلب المال تقول له تفضل، إسأل لماذا ؟ وأرني ما أشتريت ؟

    والبرامج لكل الأنظمة متوفرة وتستطيع أن تشاهد ماذا تصفح !! وأعتقد في الدروس القادمة ستبينها للقراء يابو حميد ..

  19. شكرا محمد

    انا مع سياسيه المناقشه، وعمليه تثقيف للأولاد الصغار، عدم فهم الشباب للثقافه الجنسيه وغض الاهل عن تثقيف ابنائهم كون لدينا ناس منحرفه ، اعتقد اسلوب الترغيب والترهيب بيكون له اثر سلبي علـى اولاد كثير خاصه انهم بيفهموا الترهيب على اساس انه منع والتدخل في شؤؤن الغير، لا ننسى كمان ان الموضوع ما ينحل من جهتنا احنا فقط، وخاصه انه كل يوم بنسمع عن طريقه بيقدروا يوصلوا فيها لشيء هذا،

    أردنا ام ابينا الموضوع هذا موجود وفي كل العالم لا يوجد حل جذري ولكن توجد حلول لتقليلها .. ننتظر بعض ما عندك يا محمد.

  20. انا اشوف انو افضل شي التوعية الدينية .. ونقلهم انو دي عورات ومايجوز انك تتفرج عليها ..
    طبعا يغرس فيهم دا الشي باسلوب محبب عشان لايغفلوك ويتفرجو (من وراك)
    في نفس الوقت نقلهم انو في شي اسمه ثقافة جنسية وممكن يفهمو عنها من كتب مناسبة لسنهم ..
    امكن دا الاسلوب << اللي اتبع معايا ماينفع لدا العصر ..
    الله الحامي ..
    شكرا ليك

  21. اعتقد انه من الافضل اولا توعيتهم و تثقيفهم في سن مبكرة لكن في سن معقولة كمان..و ذلك في ظل التحرشات التي يتعرض لها الاطفال بكثرة و التي سمعنا بها خلال السنوات القليلة الماضية
    فنتيجة لتثقيفهم و الاجابة عن اسألتهم المحرجة..كل هذا سيساهم بنسبة بسيطة في ردعهم عن مشاهدةالمحتويات الاباحية ..و التعرف عليها و على كلماتها فا بالتالي تجنبها
    و لكن يجب الاخذ في الاعتبار ان من طبيعة الاطفال انهم حشريون و لديهم حب الاستطلاع ..فا هذا يمكن ان ينتج عنه جانب سلبي ..الا و هو انهم طالما عرفوا الموضوع…فا ممكن ان تسوّل لهم نفسهم البحث عنه…و في حال ان عرف احد الوالدين عن الموضوع و واجهه..فان الطفل يتعذر بانه يريد التقيف فقط…لكن عذرا

    الثقافة الاباحية..تختلف عن الثقافة الجنسية
    و هنا يكمن بيت القصيد

    من الافضل ان تكون هناك علاقة صداقة بين الاب و ابنه و الام و بنتها…لكي يكون من السهل عليهم مناقشة هذه المواضيع سوياً
    فا الابن يحتاج والده.. و البنت تحتاج امها او خالتها
    فا بفتح باب للحوار و المناقشة…سوف يزيل كثير من الاستفهامات على وجوه الابناء بالنسبة لهذا الموضوع…خصوصا في عمر المراهقة…تلك الفترة التي اعتبرها خطيرة و حاسمة بالنسبة لما سيكون عليه الشخص بعد تعديه هذه المرحلة..فاذا كان تثقيفه في تلك المرحلة تثقيف سليم فانه سينشأ بعد ذلك بفكر سليم بالنسبة لهذا الموضوع… و ان قابله شي اباحي في الانترنت او اي وسيلة اعلامية..فانه سيكون واعي بها.. و من ثم يتجنبها
    اما اذا حدث العكس…فا النتيجة ستكون مختلفة جدا

    بالنسبة للسياسة التي يجب اتباعها
    فا اعتقد بان الترهيب و المنع و الحبس ستكون فعاليتهم لمدة بسيطة.. و من ثم سينسى الطفل او الشاب امر الترهيب..و سوف يعود يشاهد تلك المحتويات الاباحية….و منهم من يستطيع مشاهدتها مع اصدقاءه او اقرباءه..دون علم الاهل…و حتكون مصيبة وقتها!

    الترهيب و المنع فقط يمكن ان يكونا فعالين..اذا كانا اخر شي يلجأ اليه الوالدين…يعني يجب ان يسبق الترهيب ،الحوار و المناقشة و التفاهم.. و الحسم في اتخاذ القرارات
    اما الحبس…فلا ارجحه بتاتا الا اذا وصل الموضوع لمواصيل بعيدة..وقتها ممكن نلجأ له بشرط انه الطفل او الشاب ما يكون عنده اي وسيلة اتصال او جهاز كومبيوتر او تلفزيون في غرفه الحبس..لانه اذا كان فيه…فا حنكون تعبنا نفسنا ع الفاضي

    بالنسبة لمخافة الله في هذا الامر
    فيجب توعية الطفل.. و تذكير الشاب بمخافة الله… و لكن ليس بذكر عقاب الله و يوم الحساب و النار اولا….في البداية نطلعهم على الجانب الذي فيه الثواب… و من ثم نقولهم على العقاب..لكن ما نشدد كتير لانه حيترتب عليها نفس نتيجة الترهيب و المنع
    حيخافوا شوية.. و بعدين ينسوا و يرجعوا تاني للي كانوا فيه

  22. السلام عليكم

    المنع يا أخي انتهى زمانه
    وكذلك الأساليب العقيمة في التربية والتوجيه والمراقبة

    بقي هناك حلول على السريع

    ١-ايجاد البدائل وتفعيلها : يعني الوقت العطال البطال هذا ،، نحاول ان ينشغل الشاب او الفتاة دائما بمشروع يهمه ، أو بهدف يحققه
    سمه ما شئت :موقع ، بحث ، مقابلات ، بودكاست ، الدنيا مليانة مشاربع ، يعني شغلوهم شوي ولو بالحاجة النقدية !
    ٢-التقارب بين الاهل ، الاولاد مهم جدا : فالطريقة العقيمة ان تدعه وشانه ، ولكن التواصل هو المحك ، والاستماع الى شكاويهم مهم للتفريغ
    ٣-النظر للنتائج : يعني شفت وبعدين ؟

    هذه على عجالة ،،
    وخليهم قريبين من المسجد

    سلام

  23. فعلا الوضع وصل مرحلة مأساويه احيانا اقوم ببحث عن صور معينه او خلفيات فتظهر صور اباحيه او عندما تقوم بفتح اليوتيوب تشاهد في القائمه اشياء اباحيه المشكله ليست في الانترنت وحده بل تمتد للجوالات التي بأيد الاطفال وشاهدت اطفال في جوالاتهم اشياء اباحية ويتم تبادلها في كل مكان

    ليس كافي ان تقول للاطفال هذا اشياء محرمه وممنوعه لان الاطفال لديهم ذكاء وحب استطلاع اكبر مما تتخيل خاصة في النواحي الاباحيه لانها تلامس عواطف الانسان
    وليست كالاشياء الاخرى

    الجانب التقني والجانب الاسري مكمله لبعضها البعض

    طبعا يجب ان يوضع الجهاز في مكان عام بحيث لاتعطي خصوصية لمن يعمل على الجهاز

    لايوجد شي اسمه اعطاء حريه للصغار الا اذا كنت تريد ان تدمر ابنك

    لايوجد شي اسمه رقم سري للجهاز او الجوال او الهارسك او برنامج لقفل الملفات الا اذا كنت تعرفه مهما كانت المبررات

    طبعا عادة يتحجج الصغار ان لديهم رسائل خاصة لايريدون احد ان يطلع عليها مثل اخوي الصغير في المتوسطه طبعا ليس لدي مانع ان تقوم بقفل الرسائل ولكن لاتقوم بقفل
    الفيديو
    عندما يسأل الطفل عن الاشياء الجنسيه لاتتوسع معه حتى لا تفتح ذهنه على اشياء اخرى وانما الجواب على قدر السوال

    واخيرا مهما كانت هناك حلول لن تكون ذات فائده الا اذا وجد من يطبقها

  24. مدري وش اقول لك ..

    كلمة شكرا بصراحه قليله بحقك …

    اتمنى ان تلقاااه في اخرتك عملك الجبار هذي و محاولتك …

  25. موضوع هام للغاية أخي محمد وقد لاحظت انتشاره كثيرا بين الشباب الصغار في في مقاهي الانترنت ….حتى صار الأولياء الذين لا يعرفون شيئا عن الانترنت بمجرد سماع اسم أنترنت حتى يتبادر إلى أذهانهم أسوء وأرذل الاشياء صارت رمزا للسفاهة ….
    الحلول كما قلت تتعلق بشقين أحدهم تربوي توعوي والآخر تقني
    بالنسبة للأمور التقنية يتحمل مديرو مقاهي الانترنت جزءا من المسؤولية أنهم الوحيديون القادرون على جمع معلومات مفيدة لمحاربة هذه الآفة
    اللافتات كذلك تلعب دورا مؤثرا إذا كانت مدروسة جيدا من حيث مكانها ومحتواها
    الاساتذة والمعلمون لا أثر لهم في هذا الجانب بالكاد يعرفونه حبذا لو قاموا بفتح نقاش مع تلاميذهم حول هذا الموضوع بحيث يبينون مخاطر هكذا تصرفات
    ويمكن البحث عن حلول مجدية لو تم تناول الموضوع على شكل واسع

    بارك الله فيك أخي

  26. والله يا ملياني ما أعرف ايش الانسب
    كوني عندي أخ عمره 10 سنوات وبدأ يستخدم الانترنت
    دا الشي يخليني أخاف عليه ..
    انا اللي واجهتو ومن جد يقهرني
    لما تكون فاتح مقطع في يوتيوب ..تطلعلك احيانا فيديوهات مرة مالها أي صلة بالموضوع الي انتا تشوفه..
    هادا الشي اللي من جد يخليني اخاف عليه ..
    ياريت لو فيه حل تقوله وفي انتظار آراء الجميع ..
    واعتقد انو لازم نزرع في قلوبهم مخافة الله لانو اليوم احنا معاهم وبكرة لا …
    ومو بس كده لازم نوضحلهم انو لاشياء دي غلط ..

Comments are closed.