توضيح بخصوص صورة نشرت في شبكة ابونواف

اليوم جائيني ايميل انه لايفوتني صورة لاجتماع موظفي Apple
وعلى مايبدوا انه تم نشرها في موقع ابونواف …

على كل حال انا لست عضوا هناك .. لكن اذا نشر بانها صورة لاجتماع موظفي Apple اتمنى تعديل الخبر في موقعهم .

١- الصورة ماخودة من موقع مدون اسرائيلي .
٢- الصورة هيا صورة لطلاب في جامعة اذا لم اكن مخطىء فهيا جامعة اسرائلية .
اعتذر عن الخطاء هيا لجامعة اخرى . شكرا BemoX للتعديل .

٣- تم نشر الصورة في قصة للطالب بانه في اول سنة كان الوحيد الذي يستخدم Mac في القاعة وكان يشعر بالشذوذ داخلها .
٤- وقت التقاط الصورة يخبر الطالب بانه خلال هذه الفترة تحول العديد من الطلاب لاستخدام الـMac ويخبر في الصورة بان الذي لا يستخدم Mac فيها هو من يشعر بالشذوذ هذه المرة .

7 Replies to “توضيح بخصوص صورة نشرت في شبكة ابونواف”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهلين أخوي محمد
    انا من المتابعين لمدونتك دائما جوجل ريدر يتحفني بمواضيعك
    وصلتني رسالة من الاخ ابو طالب بخصوص التعديل وشفت الموضوع
    واعتذر عن الخطأ نيابة عني وعن العضو مرسل الرساله
    وتم التعديل
    http://www.abunawaf.com/post-6291.html
    ويعطيك العافيه
    أبو نواف
    سعد الخضيري

  2. نعم، الصورة بكل تأكيد ليست لجامعه اسرائيلية، حيث لو تعمقت في الصورة لوجدت على الاقل وجود ٧ اشخاص ذو اصول افريقية، لذا فالصورة مأخوذة لمكان ما في اميركا ربما لجامعه. على كل حال، الجامعات الاسرائيلية، كونها احد الاقوى على مستوى الكون، تعطي منح دراسية لامحدودة لطلاب من جميع انحاء العالم دون النظر الى جنسياتهم او ديانتهم، وهناك الكثير من الطلبة الافارقة يدرسون في الجامعات الاسرائلية، كذلك العديد من الطلبه العرب من مثلا الاردن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر وربما السودان. تحاول، ومنذ سنوات، الجامعات الاسرائيلية استقطاب طللاب من دول الخليج بل لبعض الاساتذه النابغين للاشتراك في ابحاث مشتركة، ولا ادري الى اين وصلت هذه المحاولات. الحقيقة المؤلمة والتي لا يمكن تجاهلها ابدا ان الجامعات الاسرائيلية متفوقة للغاية، بل تتفوق في كثير من الاحيان على بعض الجامعات العريقة في الولايات المتحدة. اسرائيل وعت تماما بان بقاء الامم مرهون بتفوقها العلمي، وهذا الوعي ليس امر جديد، فتاريخيا، اليهود كانو جزء اساسي من البحث العلمي الاسلامي في الاندلس ووسط اسيا، وكثير من العلماء اليهود كانو شركاء للاعمال العلمية لابن سينا وابن رشد والخوارزمي وابن مأمون، الخ، الخ، الخ.

Comments are closed.