هل فعلاً فرقتنا التقنية ؟

مؤخراً اصبحت إستمع إلى هذه الكلمة كثيراً، فرقتنا التقنية، الواتس اب فرقنا، وبدأت اشاهد إعلانات هنا وهناك تحاول ان ترينا كيف ان التقنية فرقتنا.

الحقيقة المؤلمة التي يحاربها الجميع لا التقنية لم تفرقنا …

سابقاً لأعرف اخبار صديقي الذي انتقلت من السكن بجانبه، او لاعرف اخبار قريبي اللذي اعزه، او اختى التي تزوجت وتركت بيتنا كنت احتاج إلى معضلة، فإما المراسلة بالحمام الزاجل او البريد او الهاتف او الجوال او الرسائل النصية، حتى اصبحت الآن اعرف كل شيء عنهم … اعرف اين هم وماذا يأكلون وماذا يفعلون، مالذي يغضبهم ومالذي يحزنهم وما وما وما … دون الحاجة حتى لأن اسأل عنهم.

إذا كنا نستطيع فعلاً معرفة كل شيء عن حياتهم فلماذا التقنية تفرقنا ؟

التقنية تفرقنا، لأننا نجهل ومتى وكيف نستخدمها، فنحن نستخدمها حتى نراقب ونعاتب ونتصيد لبعضنا الأخطاء، نحن لا نستخدم التقنية لنتواصل.

(شفتك داك اليوم عامل شك ان في المطعم الفلاني وما اخدتني معاك، اوووه انت متصل في الواتس اب بس ماترد عليا، ليش ما تعملي فلو في تويتر)

التقنية تفرقنا لاننا لا نحسن استخدامها، قروب العائلة  مثلاً يكون الهدف الاول منه الوصول بسرعة لجميع اعضاء العائلة، في اليوم الثاني يقلب نكت في اليوم الثالث وعظ ديني وفي اليوم الرابع قلب سبام وفي اليوم الخامس الكل حطه سايلنت.

التقنية تفرقنا لاننا عندما نجلس سويا لم نعد نستمتع بنفس الطريقة التي كنا نجلس بها سابقاً، سابقاً كنا نجلس لنلعب او حتى نتحدث عن مواضيع شيقة، ولكننا اليوم نمتلك اجمل الطرق للعب سويا في اجهزتنا ونتجاهلها، ولكننا اليوم استخدمنا التقنية لكي ناخذ منها اكثر المواضيع جدلا واثارة للجدل ونتحدث عنها ونحن جالسون سوياً، هل فكر احدكم بدلا من ابعاد اجهزة الجوال في الجلسة ان يقوم بانزال لعبة جماعية ليتسلى بها الجميع ! (اش فرقت زمان كنا نلعب ضومنه بالضومنة اليوم ممكن نلعبها على الايباد والايفون والاندرويد وكلنا سوى)

التقنية تقرب لا تبعد ولكن الذي يفرق كيف نستخدمها … لو سردت جميع الامثلة التي تخطر ببالي لالفت كتابا ولكن اردت اختزالها في السطور السابقة.

2 Comments


  1. ·

    ان شاء الله في نسخة قريبة راح تكون عشان 10.10

  2. Basil
    ·

    “خارج محتوى الموضوع”
    هل هناك اصدار ثاني من القاموس ؟
    بحث في المدونة لم اجد غير الاصدار الاول ,, رغم الاصدار الاول شغال حتى في نسخه ١٠.١٠
    بس لا يزال ينقصه الكثير من المفردات
    ياريت نشوف اصدار ثاني من القاموس عما قريب =)

Comments are closed.